الدراسات الثنائية في جامعة القدس

الأخبار والأحداث في الدراسات الثنائية

برنامج الدراسات الثنائية في جامعة القدس يعقد مؤتمره الاستشاري بالشراكة مع القطاع الخاص

رام الله- عقد برنامج الدراسات الثنائية في جامعة القدس مؤتمر"الدراسات الثنائية الاستشاري"، والذي استمر على مدار يومين،19-20 شباط/فبراير في مدينة رام الله، وسط حضور ومشاركة مميزة لممثلي المؤسسات الشريكة من القطاع الخاص لبرامج الدراسات الثنائية الثلاث، الهندسة الكهربائية وإدارة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات، وبحضور أ.د. صلاح الدين عودة، عميد الدراسات الثنائية، ود. عصام اسحق، مساعد الرئيس للبحث العلمي والتطوير والإبداع، و د. إبراهيم عفانة،عميد كلية الهندسة ود. محمد أبو الحاج،عميد كلية العلوم والتكنولوجيا والأستاذ ناصر طهبوب، عميد كلية الأعمال والاقتصاد وكل من أ.ساند سلحوت-مديرة برنامج إدارة الأعمال ود.عماد الزير- مدير برنامج الهندسة الكهربائية ود.رائد الزاغل- مدير برنامج تكنولوجيا المعلومات الى جانب ممثلين عن الحكومة الالمانية الممثلة بمؤسسة التعاون الألماني "GIZ".
وقد رحب أ.د. صلاح الدين عودة بالحضور، معبراً عن اعتزازه بما حققه البرنامج من نجاح باهر على مستوى المنطقة وكونه يعد أول برنامج فريد من نوعه في الشرق الأوسط، والذي ينفذ بدعم من الحكومة الالمانية من خلال مؤسسة التعاون الألماني "GIZ". وأشار أ.د عودة الى أن برنامج الدراسات الثنائية يعد أحد ابرز البرامج المميزة التي تقدمها جامعة القدس، كونه يطرح نظاماً تعليمياً متطوراً يجمع بين الدراسة النظرية والتطبيق العملي، ويهدف بشكل اساسي الى سد الفجوة بين مخرجات التعليم العالي ومتطلبت سوق العمل. حيث قدم أ.د عودة شرحاً وافياً حول هيكلية البرنامج و برامجه الحالية والمستقبلية بالاضافة الى اليات التنفيذ المتبعة، كما واستعرض النجاحات التي تم تحقيقها على مدار الاعوام الأربعة المنصرمة. وشكر المؤسسات الشريكة من القطاع الخاص على مساهمتها وشراكتها الحقيقية للبرنامج مشيرا في الوقت ذاته إلى أن جامعة القدس قد وقعت العديد من الاتفاقيات مع أكثر من 170 شركة ومؤسسة من القطاع الخاص الفلسطيني لتدريب الطلبة أثناء دراستهم وتمكينهم في الجانب العملي.
وأشارت السيدة كيرستن فرايمن ، ممثلة مؤسسة التعاون الألماني "GIZ، الى أهمية الشراكة مع جامعة القدس من خلال برنامج الدراسات الثنائية، ومحاكاته للتجربة الألمانية في هذا المجال، مضيفةً، أن الحكومة الالمانية ترى نموذج الدراسات الثنائية في جامعة القدس تجربة رائدة وناجحة تستدعي الاهتمام بها. وأكدت السيدة فرايمان على دعم الحكومة الألمانية المستمر لبرنامج الدراسات الثنائية في جامعة القدس، لإتاحة فرص أفضل للشباب الفلسطيني، وتوفير فرص عمل أوسع لهم في سوق العمل.

من جانبهم قدم كل من أ.ساند سلحوت ود.عماد الزير ود.رائد الزاغل، مراجعة للمناهج التي يتم تدريسها حاليا في برنامج الدراسات الثنائية والتي تم تصميمها بحيث توائم احتياجات سوق العمل والتطور المستمر في متطلباته وبنيته. في حين قدم السيد جميل سلطان، المستشار المحلي للبرنامج، عرضا تقيميا للفترة التدريبية العملية في الشركات. وقد شدد المتحدثون على اهمية تعزيز دور القطاع الخاص واشراكه بصورة اكبر في العملية التدريسية ضمن البرنامج من خلال مساهمته الفعالة في تطوير المناهج واستضافة متحدثين من القطاع الخاص ضمن الفصول الدراسية بهدف نقل الخبرات وتعزيز الشراكة ما بين الجامعة والقطاع الخاص.

من جانبه عبر ممثلي شركات القطاع الخاص عن أهمية البرنامج لربطه مخرجات التعليم بسوق العمل ومتطلباته، معبرين عن تقديرهم العالي لاهمية الشراكة مع جامعة القدس ضمن هذا البرنامج المميز. وأشادوا بتميز طلبة برنامج الدراسات الثنائية، مشيرين إلى أن شركاتهم تعول كثيرا على هذا النوع من الاستثمار في تهيئة موظفي المستقبل وبأن الفرصة كبيرة جدا لتوظيف طلبة البرنامج بعد تخرجهم وذلك بالاخذ بعين الاعتبار خبراتهم وجدراتهم في العمل.

 

  

 

 

The project "More Job Opportunities for Palestinian Youth" through Dual Studies at Al-Quds University, assisted by the German Government,
is being carried out by GFA Consulting Group on behalf of the Deutsche Gesellschaft für Internationale Zusammenarbeit (GIZ) GmbH.
© 2016 Dual Studies . All Rights Reserved. Powered By SKITCE