طباعة

إن كنت ترغب في الحصول على دور رئيسي في العمل الهندسي إلى جانب التمتع بخلفية أكاديمية وعملية متنوعة تشتمل على عناصرهندسية قوية إلى جانب أساسيات في علم الأعمال والإدارة، فإن برنامج "الدراسات الثنائية" في الهندسة الصناعية هو البرنامج الدراسي الأمثل لك. وبالنظر إلى العدد الهائل من المنشآت الصناعية في فلسطين والتي تجاوزت 18000 منشأة، فإن السوق المحتملة لهذا التخصص كبيرة بما يكفي لاستيعاب المزيد من الخريجين المهرة والمؤهلين الذين يمكنهم التعامل مع المهام الهندسية والإدارية المتعددة.

 

أهداف البرنامج

إعداد جيل متميز من الخريجين من خلال التعاون مع القطاع الخاص. بحيث لا يتميز هؤلاء بالإبداع في مجال تخصصهم فقط، ولكن لديهم أيضاً القدرة على إثبات أنهم مهندسون فريدون في عالم يتسارع فيه التقدم التكنولوجي والإقتصادي. من ضمن التخصصات المتعددة التي توفرها "الدراسات الثنائية" في الهندسة الصناعية، يتم تعليم الطلاب وتدريبهم على القيام بمهام متعددة من خلال التعامل مع القضايا الميكانيكية (40 ٪ من المناهج الدراسية)، والكهربائية (40 ٪ من المناهج الدراسية)، إلى جانب الإلمام بمهام الإدارة الأساسية (20 ٪ من المناهج الدراسية) والتدريب العملي في شركات ومنشأت صناعية متخصصة. حيث يسعى البرنامج لتزويد طلبته بالمعرفة والمهارات اللازمة في سبيل الحصول على مكان متميز في عالم الأعمال.

 

المهارات المكتسبة

يكتسب خريج برنامج الدراسات الثنائية في الهندسة الصناعية المهارة والقدرة على الفهم والعمل في المجالات الرئيسية التالية:

(الرسم الميكانيكي، احصائيات، ديناميكا، الهيدروليكية، الديناميكا الحرارية، تصميم الآلات الميكانيكية، الصيانة، إلخ)

(أساسيات الأنظمة الكهربائية والإلكترونية، المحركات والمولدات الكهربائية، أنظمة التحكم ، إلخ)

(إدارة الإنتاج والتشغيل، المحاسبة، محاسبة التكاليف، المبيعات والتسويق، إلخ).

أهم قطاعات عمل الخرّيجين

يتمتع المهندسون الصناعيون بفرص جيدة في التوظيف في المجالات الرئيسية التالية:

شروط القبول في الدّائرة

الحصول على شهادة الثانوية العامة الفلسطينية (الإنجاز) أو ما يعادلها بمعدل 80% كحد أدنى في الفرع العلمي  والصناعي، وتوقيع عقد عمل بين الطالب والشركة المتخصصة الشريكة والجامعة بعد اجتياز مقابلة و/أو امتحان يتم تحديده من قبل الشركة. ومستوى جيد من اللغة الإنجليزية.